منتديات الكافيه
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي


منتديات الكافيه كل ما تتمناه  
الرئيسيةالبوابهاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخولتسجيل دخول الاعضاء

شاطر | 
 

 وصف النبي صلى الله عليه وسلم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
شقراء
V.I.P
V.I.P


الجنس : انثى
البلد :
العمر : 36
المهنه :
الحاله :
عدد المساهمات : 17
نقاط : 15215
تاريخ التسجيل : 31/07/2010

مُساهمةموضوع: وصف النبي صلى الله عليه وسلم    الإثنين أغسطس 02, 2010 12:09 pm

قال الله تعالى(يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ شَاهِدًا وَمُبَشِّرًا وَنَذِيرًا * وَدَاعِيًا إِلَى اللَّهِ بِإِذْنِهِ وَسِرَاجًا مُنِيرًا * وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ بِأَنَّ لَهُمْ مِنَ اللَّهِ فَضْلًا كَبِيرًا * وَلَا تُطِعِ الْكَافِرِينَ وَالْمُنَافِقِينَ وَدَعْ أَذَاهُمْ وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ وَكَفَى بِاللَّهِ وَكِيلًا *) (الأحزاب :45 -48)
وصف أم معبد:
قالت أم معبد الخزاعية في وصف رسول اللَّه صلى الله عليه وسلم لزوجها، حين مر بخيمتها مهاجرًا:
رجل ظاهر الوضاءة، أبلج الوجه، حسن الخلق لم تعبه تجلة، ولم تزر به صعلة، وسيم قسيم، في عينيه دعج، وفي أشعاره وطف، وفي صوته صحل، وفي عنقه سطح، أحور، أكحل، أزج، أقرن، شديد سواد الشعر، إذا صمت علاه الوقار، وإن تكلم علاه البهاء، أجمل الناس وأبهاهم من بعيد، وأحسنهم وأحلاهم من قريب، حلو المنطق، فضل، لا نزر ولا هذر، كأن منطقه خرزات نظمن يتحدرن، ربعة، لا تقحمه عين من قصر ولا تشنؤه من طول، غصن بين غصنين، فهو أنظر الثلاثة منظرًا، وأحسنهم قدرًا، له رفقاء يحفون به، إذا قال استمعوا لقوله، وإذا أمر تبادروا إلى أمره، محفود، محشود، لا عابس ولا مفند.

* وصف علي بن أبي طالب:
قال علي رضي الله عنه وهو ينعت رسول الله صلى الله عليه وسلم - لم يكن بالطويل الممغط، ولا القصير المتردد، وكان ربعة من القوم، لم يكن بالجعد القطط، ولا بالسبط، وكان جعداً رَجلاً، ولم يكن بالمطهم ولا بالمكلثم، وكان في الوجه تدوير، وكان أبيض مشرباً، أدعج العينين، أهدب الأشفار، جليل المشاش والكتد، دقيق المسربة، أجرد، شثن الكفين والقدمين، إذا مشى تقلع كأنما يمشي في صبب، وإذا التفت التفت معاً، بين كتفيه خاتم النبوة، وهو خاتم النبيين، أجود الناس كفاً، وأجرأ الناس صدراً، وأصدق الناس لهجة، وأوفى الناس ذمة، وألينهم عريكة، وأكرمهم عشرة، من رآه بديهة هابه، ومن خالطه معرفة أحبه، يقول ناعته لم أر قبله ولا بعده مثله صلى الله عليه وسلم.
* وصف هند بن أبي هالة:
كان رسول اللَّه صلى الله عليه وسلم متواصل الأحزان، دائم الفكرة، ليست له راحة، ولا يتكلم في غير حاجة، طويل السكوت، يفتتح الكلام ويختمه بأشداقه -لا بأطراف فمه- ويتكلم بجوامع الكلم، فصلاً لا فضول فيه ولا تقصير دمثاً ليس بالجافي ولا بالمهين، يعظم النعمة وإن دقت، لا يذم شيئاً، ولم يكن يذم ذواقاً -ما يطعم- ولا يمدحه، ولا يقام لغضبه إذا تعرض للحق بشيء حتى ينتصر له لا يغضب لنفسه، ولا ينتصر لها - سماح - وإذا أشار أشار بكفه كلها، وإذا تعجب قلبها، وإذا غضب أعرض وأشاح، وإذا فرح غض طرفه، جل ضحكه التبسم، ويفتر عن مثل حب الغمام.
وكان يخزن لسانه إلا عما يعنيه. يؤلف أصحابه ولا يفرقهم، يكرم كريم كل قوم، ويوليه عليهم، ويحذر الناس، ويحترس منهم من غير أن يطوى عن أحد منهم بشره.
يتفقد أصحابه - ويسأل الناس عما في الناس، ويحسن الحسن ويصوبه، ويقبح القبيح ويوهنه، معتدل الأمر، غير مختلف، لا يغفل مخافة أن يغفلوا أو يملوا لكل حال عنده عتاد، لا يقصر عن الحق، ولا يجاوزه إلى غيره الذي يلونه من الناس خيارهم، وأفضلهم عنده أعمهم نصيحة، وأعظمهم عنده منزلة أحسنهم مواساة ومؤازرة.
كان لا يجلس ولا يقوم إلا على ذكر، ولا يوطن الأماكن - لا يميز لنفسه مكاناً - إذا انتهى إلى القوم جلس حيث ينتهي به المجلس، ويأمر بذلك، ويعطي كل جلسائه نصيبه حتى لا يحسب جليسه أن أحداً أكرم عليه منه، من جالسه أو قاومه لحاجة صابره حتى يكون هو المنصرف عنه، ومن سأله حاجة لم يرده إلا بها أو بميسور من القول، وقد وسع الناس بسطه وخلقه، فصار لهم أبا، وصاروا عنده في الحق متقاربين. يتفاضلون عنده بالتقوى، مجلسه مجلس حلم وحياء وصبر وأمانة، لا ترفع فيه الأصوات، ولا تؤبن فيه الحرم -لا تخشى فلتاته- يتعاطفون بالتقوى، يوقرون الكبير، ويرحمون الصغير، ويرفدون ذا الحاجة، ويؤنسون الغريب.
كان دائم البشر، سهل الخلق، لين الجانب، ليس بفظ، ولا غليظ، ولا صخاب، ولا فحاش، ولا عتاب، ولا مداح، يتغافل عما لا يشتهي، ولا يقنط منه قد ترك نفسه من ثلاث الرياء، والإكثار، وما لا يعنيه، وترك الناس من ثلاث لا يذم أحداً، ولا يعيره، ولا يطلب عورته، ولا يتكلم إلا فيما يرجو ثوابه، إذا تكلم أطرق جلساؤه، كأنما على رؤوسهم الطير، وإذا سكت تكلموا. لا يتنازعون عنده الحديث. من تكلم عنده أنصتوا له حتى يفرغ، حديثهم حديث أولهم، يضحك مما يضحكون منه، ويعجب مما يعجبون منه، ويصبر للغريب على الجفوة في المنطق، ويقول إذا رأيتم صاحب الحاجة يطلبها فأرفدوه، ولا يطلب الثناء إلا من مكافئ.
* وصف عمرو بن العاص:
عن ابن شُمَاسَةَ المهَرِيِّ قال حضرنا عمرو ابن العاص فذكر لنا حديثاً طويلاً فيه: "وما كان أحدٌ أحب إليَّ من رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولا أجلَّ في عيني منه، وما كنت أطيقُ أن أملأ عيني منهُ إجلالاً له، ولو سئلتُ أن أصفه ما أطقت،

وصف الإمام العلامة الكمال بن الهمام الحنفى
ت 861
* يقول : نشهد أن محمدا رسول الله أرسله إلى الخلق أجمعين خاتماللنبيين وناسخا لما قبله من الشرائع لأنه ادعى النبوة وأظهر المعجزة ، أما دعواهالنبوة فقطعى لا يحتمل التشكيك وأما اظهاره للمعجزة فلأنه أتى بأمور خارقة للعادةمقرونا بدعوى النبوة بمعنى جعلها بيانا لصدقه فيما يدعيه عن الله تعالى.
ووجه دلالة المعجزة أنها لما كانت مما يعجز عنه الخلق لم تكن إلافعلا لله سبحانه ، فإذا جعلها النبى بينه على صدقه فيما ينقله عن الله–وهو معنى التحدى–فأوجده الله ، كان ذلك تصديقا له من اللهتعالى.
- والذى أظهرهالله تعالى لنبيه ثلاثة أمور:
1- أعظمها القرآن.
2- حاله فى نفسه التى استمر عليها علما أنه لم يصحب معلما أدبه ولاحكيما هذبه.
3- ما ظهر على يديه من خوارق العادات.
- وقد كان صلىالله عليه وسلم : من رآه طالبا للحق لم يحتج عند مشاهدة وجهه الكريم دليلا آخر علىصدقه لظهور شهادة طلعته المباركة بصدق لهجته وصفاء سريرته كما قال من قدمعليه:
فما هو إلا أن رأيت وجهه علمت أنه ليس بوجه كذب.
قال الكمال رحمه الله : إذا لحظت لحاظك منه وجها ونازلت الهوى بعضالنزال.
شهدت الصدق والإخلاص طرا ومجموع الفضائل فى مثال
وشمائله الكريمة تستدعى مجلدات مع العلم أنه نشأ بين قوم لا يعلمونعلما ولا أدبا يرون الفخر ويتهالكون عليه ويرون الإعجاب ويتغالون فيه ، معبوداتهمخظوظ النفس لم يؤثر عنه أنه خرج عنهم إلى حبر من أهل الكتاب تردد إليه ، ولا حكيمعول عليه ، بل استمر بين أظهر قريش إلى أن ظهر بمظهر علم واسع وحكمة بالغة مع بقائهعلى أميته لا يقرأ ولا يكتب ، وأخبر عن مغيبات ماضية وأمم خالية لا يطلع عليها إلامن مارس الكتب وباشر التعلم ، وأخبر عن أمور مستقبليه ، وإذ ثبتت نبوته صلى اللهعليه وسلم ثبتت نبوة سائر الأنبياء لثبوت ما أخبر به صلى الله عليهوسلم.


وصف الإمام الكبير العز بن عبد السلام فى قول الله تعالى:
" ولقد فضلنا بعض النبيين على بعض " " تلك الرسل فضلنا بعضهم علىبعض منهم من كلم الله ورفع بعضهم درجات "
" وأنزل الله عليك الكتاب والحكمة وعلمك ما لم تكن تعلم وكان فضلالله عليك عظيما "
يقول : وقد فضل الله تعالى نبينا محمدا صلى الله عليه وسلم من وجوه :
1- أنه ساد الكل حيث قال : " أنا سيد ولد آدم ولا فخر "
2- أنه بيده لواء الحمد يوم القيامة .
3- آدم فمن دونه تحت لوائه يوم القيامة.
4- أن الله غفر له ما تقدم من ذنبه وما تأخر وهذا خاص به.
5- أنه أول شافع وأول مشفع.
6- إدخار دعوته .
7- أن الله أقسم بحياته فى القرآن .
8- أن الله وقره فى ندائه فناداه بأحب الأسماء إليه .
9- معجزة كل نبى انتهت وانقضت ومعجزته باقية .
10- أعطى الوسيلة .
11- أعطى الكوثر .
12- كتابه مشتمل على كل الكتب السابقة .
13- عصمة أمته أن تجتمع على ضلالة.

وصف القاضى عياض قال رحمه الله بعد ما ذكر سورة الشرح : هذا تقريرمن الله تعالى لنبيه محمد صلى الله عليه وسلم على عظيم نعمه لديه ، وشريف منزلتهعنده ، وكرامته عليه ، بأن شرح قلبه للإيمان والهداية ووسعه لوعى العلم وحمل الحكمه، ورفع عنه ثقل أمور الجاهلية عليه وبغضه لسيرها وما كانت عليه بظهور دينه علىالدين كله ، وحط عنه عهدة أعباء الرسالة والنبوة لتبليغه للناس ما نزل إليهموتنويهه بعظيم مكانه وجليل رتبته ورفعة ذكره ، وقرانه تعالى اسمه مع اسم نبيه.
• يقول القاضى عياض فى الشفا الباب الثانىفى تكميل اللهلنبيه صلى الله عليه وسلم خلقا وخُلقا :
إن خصال الجلال والكمال فى البشر نوعان:
1- ضرورى دنيوى اقتضته الجبلة وضرورة الحياة.
2- مكتسب دينى.
الضرورى المحض:
وهو ما ليس للمرء فيه اختيار ولا اكتساب مثل ما كان فى جبلته منكمال خلقته وجمال صورته وقوة عقله وصحة وفهمه وفصاحة لسانه وقوة حواسه وأعضائهواعتدال حركته وشرف نسبه وعزة قومه وكرم أرضه ويلحق به ما تدعوه ضرورة حياته إليهمن غذاء ونوم وملبس ومسكن ومنكح ومال وجاه.
المكتسبة الأخروية:
فسائر الأخلاق العلية والآداب الشرعية من الدين والعلم والحلموالشكر والعدل والزهد والتواضع والعفو والعفة والجود والشجاعة والحياء والمروءةوالصمت والوقار والرحمة وحسن الأدب والمعاشرة وجماع ذلك حسن الخلق.
وإذا كانت خصالالكمال والجلال ما سبق ووجدنا الواحد من البشر يشرف بواحدة أو اثنتين منها أن اتفقتله فى كل عصر وتضرب به الأمثال ويكون له فى القلوب أثرة عظيمة ، فما ظنك بعظيم قدرمن اجتمعت فيه كل هذه الخصال إلى ما لا يأخذه عد ولا يعبر عنه مقال.
ولا ينال بكسب ولا حيلة إلا بتخصيص الكبير المتعال ، ومن ذلك فضيلةالنبوة والرسالة والخلة والمحبة والإصطفاء والإسراء والرؤية والقرب والدنو والوحىوالشفاعة والوسيلة والدرجة الرفيعة والمقام المحمود والبراق والمعراج والرسالةالعامة والصلاة بالأنبياء والشهادة بين الأنبياء والأمم وسيادة ولد آدم ولواء الحمدوالبشارة والنذارة والطاعة والأمانة والهداية ورحمة العالمين وإعطاء الرضا والكوثروالعفو عما تقدم وما تأخر وشرح الصدر ووضع الوزر ورفع الذكر وعزة النصر ونزولالسكينة والتأييد بالملائكة وايتاء الكتاب والحكمة والسبع المثانى والقرآن العظيموتزكية الأمة وصلاة الله والملائكة إلى آخر ما اختص به رسول الله صلى الله عليهوسلم.
ثم يقول: إعلم نور الله قلبى وقلبك وضاعف فى هذا النبىالكريم حبى وحبك أنك إذا نظرت إلى خصال الكمال التى هى غير مكتسبة وفى جبلتهالشريفة وجدته عليه الصلاة والسلام جائزا لجميعها محيطا بكل محاسنها دون خلاف بيننقله الأخبار بذلك ، بل قد بلغ بعضها مبلغ القطع.
- أماالصورة وجمالهاوتناسب أعضائه صلى الله عليه وسلم فىحسنها فقد جاءت الآثار الصحيحة والمشهورة الكثيرة بذلك . ثم جاء بأحاديث أوصاف رسولالله صلى الله عليه وسلم.
- وأماوفور عقلهصلى الله عليه وسلم وذكاء لبه وقوة حواسهوفصاحه لسانه واعتدال حركته وحسن شمائله فلا مرية أنه كان أعقل الناس وأذكاهم ، ومنتأمل تدبيره أمر بواطن الخلق وظواهرهم وسياسته العامة والخاصة مع عجيب شمائله وبديعسيره فضلا عما أفاضه من العلم وقرره من الشرع دون تعلم سبق ولا ممارسة تقدمت ولامطالعة منه للكتب لم يشك فى رجحان عقله وثقوب فهمه لأول بديهه وهذا ما لا يحتاج إلىتقريره لتحققه، ثم ساق الأحاديث الدالة على ذلك.
- وأماشرف نسبهصلى الله عليه وسلم وكرم بلده ومنشئه فممالا يحتاج إلى إقامة دليل عليه.
- وأما ما تدعوضرورة الحياة إليهفعلى ثلاثة ضروب:
ضرب الفضل والمدح فى قلته: كالغذاء والنوم ، فقد كان النبى صلىالله عليه وسلم قد أخذ من ذلك بالأقل.
ضرب التمدح فيه بكثرته: كالنكاح والجاه لأن النكاح دليل الكمالوصحه الذكور.
وضرب تختلف فيه الحالات: ككثرة المال وجاء بالأحاديث الدالة علىالجود الكامل لرسول الله صلى الله عليه وسلم.
• الخصالالمكتسبة من الأخلاق الحميدة والآداب الشريفة:
فقد اتفق جميع العقلاء على تفضيل من اتصف منها بالخلق الواحد وبعضهاوصفها الشرع بأنها من أجزاء النبوة وهى المسماه بحس الخلق وقد كانت أخلاق نبينامحمد صلى الله عليه وسلم على الانتهاء فى كمالها والاعتدال فى غايتها حتى أثنى اللهتعالى عليه بذلك فقال " وإنك لعلى خلق عظيم "
- ثم ذكر كمال رسول الله في خلق الحلم والاحتمال والعفو والقدرةوالصبر على ما يكره وجاء بالأحاديث الوارد ه في ذلك.
- ثم ذكر كماله فى الجود والكرم والسخاء والسماحة وجاء بالأحاديثالواردة فى ذلك.
- ثم ذكر الشجاعة والنجدة ثم الحياء والإغضاء ثم حسن العشرة والآدبوبسط الخلق ثم الشفقة والرحمة بجميع الخلق ثم الوفاء ثم الوقار والصمت والتؤدةوالمروءة ثم الزهد وجاء بالأحاديث الكثيرة الدالة على كل خلق من هذه الأخلاق



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
elking
عضو جديد
عضو جديد
avatar

الجنس : ذكر
البلد :
العمر : 28
المهنه :
الحاله :
عدد المساهمات : 27
نقاط : 15699
تاريخ التسجيل : 22/04/2010

مُساهمةموضوع: رد: وصف النبي صلى الله عليه وسلم    الإثنين أغسطس 02, 2010 3:44 pm


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Admin
صاحب الكافيه
صاحب الكافيه
avatar

الجنس : ذكر
البلد :
العمر : 27
المهنه :
الحاله :
عدد المساهمات : 1349
نقاط : 22212
تاريخ التسجيل : 17/02/2010

مُساهمةموضوع: رد: وصف النبي صلى الله عليه وسلم    الأربعاء أغسطس 04, 2010 2:43 pm




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://eldeek-anything.yoo7.com
~*شمس الإسلام*~
المدير العام
المدير العام
avatar

الجنس : انثى
البلد :
العمر : 26
المهنه :
الحاله :
عدد المساهمات : 1284
نقاط : 18523
تاريخ التسجيل : 18/02/2010

مُساهمةموضوع: رد: وصف النبي صلى الله عليه وسلم    الخميس أغسطس 05, 2010 6:59 am

جزاكى الله كل خير وجعله فى ميزان حسناتك





مش مهم انك تغير الكون... المهم انك تخلي الكون ما يغيركش
"أسأل كثيرا لماذا
أشعر بالسعادة فقط عندما أتكلم إلي نفسى, و عرفت بعد فترة أن سبب الراحة
هو كونى الشخص الوحيد الذى تريحنى إجاباته"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابنة اللجين
عضو جديد
عضو جديد


الجنس : انثى
البلد :
العمر : 30
المهنه :
الحاله :
عدد المساهمات : 40
نقاط : 14895
تاريخ التسجيل : 02/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: وصف النبي صلى الله عليه وسلم    الأحد أكتوبر 03, 2010 12:24 pm

بارك الله فيك



عليه افضل الصلاه واتم التسليم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابنة اللجين
عضو جديد
عضو جديد


الجنس : انثى
البلد :
العمر : 30
المهنه :
الحاله :
عدد المساهمات : 40
نقاط : 14895
تاريخ التسجيل : 02/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: وصف النبي صلى الله عليه وسلم    الأحد أكتوبر 03, 2010 12:25 pm

اللهم صلي وسلم دائما ابدا على حبيبيك محمد خير الخلق كلهم


بارك الله فيك

جعله الله في ميزان حسناتك


تحياتي وتقديري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
وصف النبي صلى الله عليه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الكافيه :: الركن الاسلامى :: محمد رسول الله-
انتقل الى:  
عدد الزوار حتى الان
free counters