منتديات الكافيه
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي


منتديات الكافيه كل ما تتمناه  
الرئيسيةالبوابهاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخولتسجيل دخول الاعضاء

شاطر | 
 

 انتخابات الرئاسة 2011 | هل يفوز واحد من هؤلاء

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمود
المشرف العام
المشرف العام
avatar

الجنس : ذكر
البلد :
العمر : 25
المهنه :
الحاله :
عدد المساهمات : 920
نقاط : 18101
تاريخ التسجيل : 17/02/2010

مُساهمةموضوع: انتخابات الرئاسة 2011 | هل يفوز واحد من هؤلاء   الأحد مارس 14, 2010 1:25 am

كثر الحديث في الاونة الاخيرة عن المرشحين لرئاسة مصر خاصة مع اقتراب عقد الانتخابات الرئاسية في مصر وانتهاء مدة حكم الرئيس مبارك الحالية عام 2011 لكن التحرك بدأ من خلال المطالبة بانتخابات نزيهة ومحاربة التوريث بالاضافة الى اكثار البعض من الظهور اعلاميا لاثبات وجوده

محمد هشام عبيه
مصريات
أن تكون الانتخابات الرئاسية -قول يارب تكون نظيفة نزيهة- في 2011، فهذا يعني أن الوقت لم يعد بعيدا، وأن على كل الأحزاب والجهات السياسية أ، تستعد بشكل حقيقي لهذه الانتخابات الأهم. هذا ما يحدث في أي دولة عندها انتخابات رئاسة وما حدث في 2005 كان له اسم آخر كيد تعرف أنت فإن هناك من يرى أن الانتخابات الرئاسية القادمة.. غير ذلك، وأن أشياء كثيرة ستحدد مستقبل هذا البلد ستتوقف على الشخص الذي سيتم اختياره رئيسا لمصر في انتخابات 2011.
في السطور القادمة، استعراض لعشرة أسماء محتمل أن تترشح في الانتخابات الرئاسية القادمة، الاحتمالات تتراوح بين “أكيد- يمكن- صعب”، لكنها واردة في كل الأحوال، وقائمة العشرة أمامك من الآن، ومن هنا لغاية 2011 فكر.. هتدي صوتك لمين؟! -بس خليها في سرك ليوميها!-
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمود
المشرف العام
المشرف العام
avatar

الجنس : ذكر
البلد :
العمر : 25
المهنه :
الحاله :
عدد المساهمات : 920
نقاط : 18101
تاريخ التسجيل : 17/02/2010

مُساهمةموضوع: رد: انتخابات الرئاسة 2011 | هل يفوز واحد من هؤلاء   الأحد مارس 14, 2010 1:27 am


محمد حسني مبارك | المرشحين للرئاسة
مصريات
محمد حسني مبارك
العمر وقت الترشح: 83 سنة


الوظيفة الحالية: رئيس جمهورية مصر العربية
نسبة ترشحه: 98%
مؤهلات ترشحه: لا يحتاج الرئيس مبارك إلى مؤهلات ترشحه أكثر من كونه رئيساً لمصر لثمانٍ وعشرين سنة متصلة! صحيح أن هذه أسباب تقلل من فرص ترشحه ولا تزيدها في دول أخرى يتبعون ما يسمى بالديمقراطية وتداول السلطة، لكن أكبر مؤهلات ترشح الرئيس مبارك «شعبياً»، هو ميل عفوي لدى بعض من المصريين إلى تقدير كبار السن والاستفادة من حكمتهم، ومبارك قضى في السلطة نائبا ورئيساً 35 عاماً بالتمام والكمال، وهي سنوات تكفل له الخبرة بكل تأكيد، لكن من قال إن مؤهلات أي رئيس جمهورية يجب أن تشتمل على الخبرة لسنوات طويلة كما يحدث في الإعلانات التي تطلب مندوبي مبيعات لشركات دواء كبرى؟
ثمة مؤهلات أخرى قد يروجها البعض للرئيس مبارك، من نوعية أنه جَنَّبَ مصر خوض الحروب «وكأن مصر قبل ذلك كانت تهرول للحروب وتأخذها في أحضانها في سعادة وفرحة ولا تفرض عليها فرضا كما حدث في حروب «48 و56و67و73»، وأن عصره شهد استقراراً نسبياً لكل شيء، حتى إن الوزير من دول في حكوماته قد يجلس في منصبه مدة تزيد على 20 سنة!، لكن كل هذا مرهون بإرادته هو شخصياً في الاستمرار في منصبه، وعدم شعوره بالزهد أو الزهق من كرسي الرئاسة.
إمكانية ترشحه: كبيرة طبعاً، حتى الآن هو المرشح الأساسي والوحيد ورقم واحد للحزب الوطني في الانتخابات الرئاسية القادمة، ما لم تتغلب عاطفة الأبوة على حب السلطة، ويقرر وقتها أن يترك منصبه ليرثه ولده جمال مبارك، الذي سيترشح في هذه الحالة عن الحزب الوطني طبعاً.
سيترشح عن: الحزب الوطني الديمقراطي
هل هناك معوقات لترشحه: طبعا لأ!
مؤيدون محتملون: جمع الرئيس مبارك في الانتخابات الرئاسية السابقة عام 2005، ما يزيد على الستة ملايين وثلاثمائة ألف صوت بقليل حسب النتيجة التي أعلنتها لجنة الإشراف على الانتخابات برئاسة المستشار ممدوح مرعي الذي تم تعيينه بعدها وزيراً للعدل، وبفرض صحة الانتخابات الرئاسية السابقة ونزاهته مائة بالمائة، يمكن حساب هؤلاء الملايين الستة، مع الإشارة إلى أن عددهم يقلل على اعتبار أن الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية قد ازدادت سوءا في السنوات الخمس الأخيرة بدرجة ربما أكبر مما حدث في الثلاث والعشرين سنة السابقة، لدينا طبعا أعضاء الحزب الوطني الذي يقول أحمد عز، أمين التنظيم، إن عددهم وصل إلى 2 مليون عضو رغم أن هذا رقم خزعبلي لا سند له ولابد أن السيد أحمد عز قد احتسب الموظفين في الحزب باعتبارهم أعضاء فيه. وأضاف إليهم عدداً من العاملين في أجهزة الدولة على اعتبار أن الحكومة حكومة حزب وطني وعليه فموظفو الحكومة حزب وطني برضه!، وهناك أيضاً أصحاب المصالح ورجال الأعمال ومن خلف شركاتهم وأتباعهم الذين يعرفون أنهم قد «يطيرون في الهواء» لو حدث تغير في الأدوار العليا للسلطة.
معارضون محتملون: التقارير الحكومية تقول إن هناك في مصر 2 مليون شاب يعانون من البطالة وهو رقم غير قابل للتصديق بحساب الجالسين على المقاهي بس عديها، وأن 3 ملايين يصابون كل عام بفيروس سي الكبدي.. حسنا كل هؤلاء معارضون محتملون لانتخاب الرئيس مبارك لأن كل هذه «البلاوي» أصابتهم وهم يعيشون في فترات رئاسية متعاقبة لهم.




var addthis_pub = 'egyroom';
var addthis_brand = 'مصريات';var addthis_language = 'en';var addthis_options = 'print, email, favorites, facebook, digg, twitter, myspace, google, live, more';
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمود
المشرف العام
المشرف العام
avatar

الجنس : ذكر
البلد :
العمر : 25
المهنه :
الحاله :
عدد المساهمات : 920
نقاط : 18101
تاريخ التسجيل : 17/02/2010

مُساهمةموضوع: رد: انتخابات الرئاسة 2011 | هل يفوز واحد من هؤلاء   الأحد مارس 14, 2010 1:30 am


عمر سليمان | المرشحين للرئاسة
مصريات
عمر سليمان رجل المخابرات المصرية و حلقة بين الفلسطنيين والاسرائيليين في القضية الفلسطينية والمحرك لكثير من الامور في الازمة هل يدخل في انتخابات الرئاسة المصرية 2011



العمر وقت الترشح: 75 سنة

الوظيفة الحالية: مدير جهاز المخابرات العامة
نسبة ترشحه: 70%
مؤهلات ترشحه: يشغل واحداً من أخطر وأهم المناصب الأمنية في مصر ومنذ مدة طويلة تقترب من السبعة عشر عاما، وهو منصب لا يتيح له فحسب الاطلاع على كثير من التفاصيل فيما يتعلق بالشئون الداخلية، وتكوين خبرات كبرى فيها، وإنما أتاح له أيضا أن يكون عنصراً أساسياً وفاعلاً في الملف الفلسطيني الإسرائيلي، ومكنه من تكوين علاقات شديدة الأهمية والعمق مع الأطراف المعنية بهذا الملف في العالم كله، كما أن له سجلاً عسكرياً مشرفاً بوصفه رئيساً سابقاً لفرع التخطيط العام في هيئة عمليات القوات المسلحة، بالإضافة إلى أنه شغل لفترة منصب مدير المخابرات الحربية.
عمل لفترة طويلة إلى جانب الرئيس مبارك، مما يوحي بإمكانية معرفته ليس فحسب بأسرار الحكم، وإنما أيضا بشلة المنتفعين والمنافقين الذين يحيطون عادة بأي رئيس جمهورية، مما قد يمكنه- استناداً لطبيعته العسكرية الصارمة وسيرته الذاتية المحترمة- من التخلص منهم في حال وصوله إلى منصب رئيس الجمهورية.
سيترشح عن: هو غير منتم لأي حزب حتى الآن.. إلا إذا قرر ذلك فجأة.
هل هناك معوقات لترشحه:أولها أنه هو شخصياً لم يصرح برغبته في الترشح، وذلك منطقي بحكم منصبه الحساس وربما يكون هذا تعبيراً عن رغبته الشخصية فعلاً، لكن عدم انضمامه للهيئة العليا لأي حزب ممثل في البرلمان معوق رئيسي في ظل الشروط المعقدة التي يقررها الدستور لترشح مستقلين.
مؤيدون محتملون: الشعب المصري كله ينظر باحترام إلى المؤسسة العسكرية التي ينتمي إليها اللواء عمر سليمان بالأساس، حتى إن أي أزمة ولو صغيرة، ولا يصح للقوات المسلحة التدخل فيها كرفع القمامة من الشوارع، تواتر الحديث شعبيا عن إمكانية حسمها لو تدخلت القوات المسلحة فيها، إلى جانب أن الغموض الذي يحيط باللواء عمر سليمان يضفي عليه كاريزما محببة، ولو حقق إنجازاً في المصالحة الفلسطينية -الفلسطينية سيكون هذا عنصراً مساعداً أيضاً.
معارضون محتملون: رغم التقدير للمؤسسة العسكرية، هناك قطاع من المصريين يري أن الوقت قد حان ليتولي منصب الرئيس في مصر شخصية مدنية بعيدة عن المؤسسة العسكرية، وأن ذلك يتماشي مع التطلع إلى المزيد من الحريات والديمقراطية




عمر سليمان رجل المخابرات المصرية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمود
المشرف العام
المشرف العام
avatar

الجنس : ذكر
البلد :
العمر : 25
المهنه :
الحاله :
عدد المساهمات : 920
نقاط : 18101
تاريخ التسجيل : 17/02/2010

مُساهمةموضوع: رد: انتخابات الرئاسة 2011 | هل يفوز واحد من هؤلاء   الأحد مارس 14, 2010 1:32 am

.محمد البرادعي | المرشحين للرئاسة
مصريات
د.محمد البرادعي وانتخابات الرئاسة في مصر 2011 هل من الممكن ان يقوم بترشيح نفسه خاصة انه وجه معروف وله علاقاته الخارجية كونه كان صاحب منصب حساس كرئيس سابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية



العمر وقت الترشح: 69 سنة.

الوظيفة الحالية: المدير السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية.
نسبة ترشحه: 70%
مؤهلات ترشحه: يمتلك سيرة ذاتية زاخرة، منذ أن نال شهادة الدكتوراه في القانون الدولي من جامعة نيويورك وصولا إلى توليه منصب مدير الوكالة الدولية للطاقة النووية لاثنتي عشرة سنة متصلة «1997-2009»، ليصبح المسئول المصري الوحيد الذي شغل منصبا دوليا مرموقا لكل هذه السنوات الطويلة، وهو ما يكشف ليس عن علاقاته الدولية الجيدة فحسب، وإنما يكشف أيضا عن قدرات قيادية وتنظيمية وإدارية وسياسية ودبلوماسية ممتازة.
كما أن سياسته في معالجة القضايا الدولية الحساسة مثل الأسلحة النووية في العراق وإيران، تشير إلى أنه يتمتع بشخصية مستقلة، ولا يستسلم للضغوط التي قد تمارسها عليه دولة بحجم وثقل الولايات المتحدة الأمريكية، وهو ما يوحي بأن طريقة إدارته للبلاد في حالة ما إذا أصبح رئيسا للجمهورية لن تكون في «ظل أمريكا» دون أن يعني هذا أيضا صداما مزعجا معها، وهو نهج في الإدارة لو تم تطبيقه أيضا في الشئون الداخلية لمصر سيكون له نتائج إيجابية كثيرة، إذ إنه يعني التخلص من بؤر الفساد المتفشية دون أن يصاحب ذلك صداماً عنيفاً يجلب الخراب على الجميع.
سيترشح عن: حزب الوفد
هل هناك معوقات لترشحه؟!: لم يتحدث بشكل صريح حتى الآن عن نيته في الترشح، وإن لم يبد حتى الآن أيضا ضيقه من ترديد اسمه كمرشح رئاسي، وبالتالى لو لم تتوفر له شخصيا إرادة ورغبة الترشح انتهى الأمر من أساسه، ذات الأمر الذي سيحدث لو قلق حزب الوفد من ترشيح د.البرادعي تحت اسمه، ومن أن ذلك قد يجلب للحزب العديد من المتاعب ويضيع عليه مبكرا مقاعد في البرلمان ربما تكون الأكثر ضمانا في اكتسابها من كرسي الرئاسة، مع مراعاة أن البرادعي حتى الآن ليس عضوا في الهيئة العليا للوفد.
مؤيدون محتملون: يضمن تصويت نسبة كبيرة من الشباب له، لو حسم أمره بالترشح، ولو أدرك أنه المرشح العملي الأقرب فعلا لمنافسة مرشح الحزب الوطني بالحسابات الواقعية والقانونية، ولو كان هو المرشح الوحيد عن المعارضة سيضمن بكل تأكيد أصوات كل المعارضين حتى أولئك غير المنتمين إلى أحزاب.. وهم كُثر.
معارضون محتملون: الحزب الوطني ومن يتبعه باعتباره منافسا حقيقياً لهم، وبعض المنتمين إلى التيارات القومية التي تعتقد أن البرادعي لم يكن حازما في التعامل مع الملف النووي الإسرائيلي مثلما فعل في الملف الإيراني، كما أنه لم يستطع رغم مكانته المرموقة منع الغزو الأمريكي للعراق بحجة البحث عن الأسلحة النووية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمود
المشرف العام
المشرف العام
avatar

الجنس : ذكر
البلد :
العمر : 25
المهنه :
الحاله :
عدد المساهمات : 920
نقاط : 18101
تاريخ التسجيل : 17/02/2010

مُساهمةموضوع: رد: انتخابات الرئاسة 2011 | هل يفوز واحد من هؤلاء   الأحد مارس 14, 2010 1:33 am


احمد زويل | المرشحين للرئاسة | انتخابات الرئاسة 2011
مصريات
د.أحمد زويل المصري الحاصل عل جائزة نوبل بعد اكتشافه الفيمتو ثانية هل يدخل في دائرة الانتخابات الرئاسية في مصر عام 2011 وهل سيكون من رجال الحكومة اذا قرر العودة الى مصر



العمر وقت الترشح : 65 سنة


الوظيفة الحالية: أستاذ كرسي لينوس بولينج للكيمياء والفيزياء ومدير مركز البيولوجيا الفيزيائية للعلوم والتكنولوجيا المفرطة السرعة في معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا.


نسبة ترشحه: 50%


مؤهلات ترشحه: منذ حصوله على جائزة نوبل في الكيمياء عام 1999، تحول أحمد زويل إلى أيقونة مصرية حقيقية، ورمز وقدوة يتطلع كثيرون إلى الاقتراب منها وتحقيق جزء مما حققه، ورغم وجوده خارج مصر لسنوات طويلة، إلا أن زيارته إلى بلاده التي تواترت وزاد إيقاعها بعد نوبل، كشفت عن أن زويل لايزال مصريا خالصا، يتابع أحوال بلاده ويعرف أن مشكلتها الأساسية في غياب الحكم الرشيد وتداول السلطة وانعدام الديمقراطية، وعدم الاهتمام بالعلم والتعليم، ورغم قامته العلمية الكبيرة إلا أنه يتمتع بمناعة وحصانة ضد الغرور والتكبر، وهي صفات تغلق الباب على أي منتفعين أو منافقين قد يلتفون حوله إذا ما وصل إلى منصب رئيس الجمهورية، إلى جانب علاقاته الدولية الجيدة مع العديد من الجهات، ومزجه بين التقاليد الشرقية والتقدم الغربي يصنع منه شخصية مميزة، لعل أهم ما فيها كذلك هو اهتمامها وحبها الشديد للعلم والتكنولوجيا اللذين هما أهم مفاتيح تقدم الشعوب في الوقت الحالى، بدرجة لا تقل مطلقا عن الحريات والديمقراطية.


يترشح عن: مستقلا.. إلا إذا وافق على طلب تقدم به مؤخرا أحد الأحزاب المهمة والناشطة لينضم إلى هيئته العليا.


هل هناك معوقات لترشحه: هو كالدكتور البرادعي لم يعلن موافقته أو رفضه الترشح، مع الإشارة إلى أن اسمه طرح من قبل في انتخابات الرئاسة عام 2005، لكنه أيضا اكتفي بالصمت، وإذا لم يحسم قراره سيظل ذلك عائقا أساسيا. البعض يتحدث عن جنسيته الأمريكية كعائق، لكن ذلك أمر غير صحيح لأن الدستور لا يمنع مزدوجي الجنسية من الترشح على منصب الرئيس، وحتى لو تطلب الأمر، فمن الوارد أن يتنازل د.زويل عن الجنسية الأمريكية إذا كان ذلك سيساعده على الوصول إلى كرسي الرئاسة.


مؤيدون محتملون: قطاع كبير من الشباب الذي ينظر إلى ما فعله زويل كمعجزة حقيقية، خاصة وأنه المصري الوحيد من أصل أربعة فازوا بجائزة نوبل، الذي نالها عن مجال علمي وليس إنساني أو أدبي، غالبية العلماء «غير المنفسنين» والمهتمين بالعلوم سيقفون إلى جوار زويل في المعركة الانتخابية الافتراضية، ومعهم كثير من شباب الجامعات المتطلع إلى منقذ يعتق مصر مما هي فيه، إلى جانب عدد من كبار السياسيين والإعلاميين والصحفيين الذين تجمعهم علاقات جيدة مع د.زويل ويرون فيه نموذجا مثاليا لرئيس بلد بحجم مصر.


معارضون محتملون: من جديد.. الحزب الوطني طبعا!، إذا كانوا وقفوا ضده في مشروع الأكاديمية العلمية فكيف لا يكونون ضده في مشروع الرئاسة؟، لدينا أيضا البعض الذي يرى أن د.زويل منذ أن فاز بنوبل في العلوم ولم يقدم أي شيئاً مفيداً بشكل عملي أو علمي لمصر مكتفيا بإصدار الكتب وعقد اللقاءات والندوات، فيما يذهب فريق ثالث للحديث مجدداً عن جنسيته الأمريكية



احمد زويل المصري الحائز على جائزة نوبل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمود
المشرف العام
المشرف العام
avatar

الجنس : ذكر
البلد :
العمر : 25
المهنه :
الحاله :
عدد المساهمات : 920
نقاط : 18101
تاريخ التسجيل : 17/02/2010

مُساهمةموضوع: رد: انتخابات الرئاسة 2011 | هل يفوز واحد من هؤلاء   الأحد مارس 14, 2010 1:35 am



رفعت السعيد رئيس حزب التجمع

رفعت السعيد | المرشحين للرئاسة
مصريات
احد ابرز وجوه المعارضة المصرية هل يغامر بدخول انتخابات الرئاسة في مصر المقرر اقامتها عام 2011 وخاصة ان له تحرك سياسي واسع بالاضافة لكونه رئيس حزب التجمع الوطني وعضو مجلس الشورى
رفعت السعيد


العمر وقت الترشح: 79 سنة


الوظيفة الحالية: رئيس مجلس إدارة صحيفة الأهالى وتم شطب عضويته من نقابة الصحفيين مؤخراً ورئيس حزب التجمع.


نسبه ترشحه: 25%


مؤهلات ترشحه: يفتخر بأن له سجلاً نضالياً فريداً من نوعه وأنه كان أصغر معتقل في مصر عام 1946، وعمره لم يتجاوز بعد الرابعة عشر بتهمة الانتماء إلى الحركة الشيوعية، خاض مع حزب التجمع في النصف الأخير من السبعينيات معارك حقيقية مع الرئيس السادات معارضة لاتفاقية كامب ديفيد مع إسرائيل وسعيا لتوسيع الهامش الديمقراطي، حتى إنه تعرض للسجن عام 1978، بعدما كتب مقالا حارقا بعنوان «يازوجات رئيس الجمهورية اتحدن»، معترضا فيه على تزايد نفوذ السيدة جيهان السادات وقتها كما يعتقد، له أبحاث أكاديمية وكتب عديدة وحصل على الدكتوراه من ألمانيا الشرقية في تاريخ الحركة الشيوعية، كما أنه الآن رئيس حزب التجمع وهو واحد من أهم أحزاب المعارضة حينما عادت من جديد في سنوات السبعينيات، ووصل إلى منصبه هذا في تجربة ديمقراطية فريدة، عندما استقال مؤسس وزعيم الحزب خالد محيي الدين من منصبه الرئاسي، وجرت انتخابات وصفها كثيرون بأنها نزيهة فاز بها رفعت السعيد ليصبح رئيسا للحزب الذي يعرف بتوجهاته الاشتراكية ودعمه للفئات الضعيفة والمهمشة، ومساندته للعمال والفلاحين في الفوز بحقوقهم، وهو مايراهن عليه كثيرون على حزب التجمع وليس على رفعت السعيد إن وصل يوما ما إلى سدة الحكم.


سيترشح عن: حزب التجمع


هل هناك معوقات لترشحه؟: هو نفسه كان من أشد الرافضين لخوض الانتخابات الرئاسية الفائتة باعتبارها مسرحية لا يحب للحزب أن يشارك فيها، وربما يظل محتفظا برأيه هذا في الانتخابات الرئاسية القادمة، كما أن شعبية حزب التجمع في تراجع ملحوظ، وهو ما يعني أن هناك إمكانية لعدم قدرة الحزب على الفوز بأي مقعد في الانتخابات البرلمانية القادمة وبالتالى سيكون من الصعب إجرائيا مشاركة الحزب في الانتخابات الرئاسية.


مؤيدون محتملون: نظريا.. هناك الفلاحون والعمال وكل الطبقات المتوسطة وما أدناها التي يفترض أنها تشكل البنية الأساسية للقاعدة الجماهيرية لحزب التجمع،لكن ليس من المضمون أن تصوت هذه الكتلة كلها له في زمن تردي شعبية حزب التجمع بين كل هذه الفئات الآن، ولو تم إدارة الحملة الانتخابية الرئاسية على أساس قدرة رفعت السعيد على تحسين أحوال من يعيشون تحت خط الفقر «44% من تعداد سكان مصر» سيكون في ذلك دغدغة المشاعر كتلة تصويتية جبارة.


معارضون محتملون: للمرة الأولي قد لا يكون الحزب الوطني في هذه القائمة!، التفاهم بين رفعت السعيد والحزب الوطني وصل إلى ذروته في الفترة الماضية، مما يعني أنه من الصعب على رفعت السعيد أن يترشح رئيسا للجمهورية إلا إذا كان ذلك بتنسيق مع الحزب الوطني فكيف سيعارضه إذن؟


لكن الإخوان المسلمين سيكونون في صفوف المعارضين وبشدة لأن رفعت السعيد لا يضمر لهم العداء فقط وإنما صراعه معهم علنيا معروفا، المفاجأة ستكون في أن هناك معارضين من داخل حزب التجمع نفسه، وهي شريحة ليست بالقليلة وترى أن رفعت السعيد تسبب في خروج حزب التجمع من المشهد السياسي تماما وأداره بطريقة فردية بحتة فكيف سيعطونه إذن أصواتهم لرئاسة الجمهورية؟ وعامة ستكون هذه هي المرة الأولي في التاريخ التي قد يصوت فيه أعضاء حزب لمنافس رئيس حزبهم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمود
المشرف العام
المشرف العام
avatar

الجنس : ذكر
البلد :
العمر : 25
المهنه :
الحاله :
عدد المساهمات : 920
نقاط : 18101
تاريخ التسجيل : 17/02/2010

مُساهمةموضوع: رد: انتخابات الرئاسة 2011 | هل يفوز واحد من هؤلاء   الأحد مارس 14, 2010 1:38 am



جمال مبارك امين السياسات في الحزب الوطني

جمال مبارك | المرشحين للرئاسة
مصريات
جمال مبارك هل كونه ابن الرئيس مبارك هو مؤهله الوحيد للفوز في انتخابات الرئاسة 2011 اذا فكر في التقدم لها ام ان اقحامه في العمل السياسي و كونه امين السياسات في الحزب الوطني سوف يزيد من رصيده وتأييد الاغلبية له



العمر وقت الترشح: 48 سنة

الوظيفة الحالية: عمل في السابق موظفاً في بنك أوف أمريكا في لندن، لكن لا أحد يعرف له وظيفة حاليا، هو أمين مساعد الحزب الوطني وابن الرئيس، لكن للأسف من الصعب كتابة هذا في خانة الوظيفة بالبطاقة الشخصية!
نسبة ترشحه : 50%
مؤهلات ترشحه: يكفيه طبعا أنه ابن رئيس الجمهورية، الذي يشارك في إدارة بعض تفاصيل الحكم منذ عدة سنوات دون أي ورقة رسمية تثبت هذا طبعاً، باستثناء قول عابر قاله الرئيس مبارك في حوار تليفزيوني سابق بأن نجله جمال يساعده في الحكم كما كانت تساعد ابنة الرئيس الفرنسي السابق جاك شيراك والدها، مع الإشارة إلى أن دور ابنة شيراك في الحكم انتهي بخروج أبيها من المنصب على عكس المتوقع مع جمال.
هناك من يعتقد أن كونه ابناً من أبناء «البيت الرئاسي» يتيح له أن يجمع خبرات جيدة تجعله «رئيساً جيداً»، بالإضافة إلى أنه خريج الجامعة الأمريكية، أي: يستطيع تحدث الإنجليزية بطلاقة «غني عن الذكر أن مدرسي الإنجليزية في المدارس الإعدادي يتحدثون الإنجليزية بطلاقة أيضا»، وله دراسات جيدة في المجال الاقتصادي وهي التي ظهرت نتائجها المروعة على الشعب المصري في السنوات الفائتة، كما تجمعه علاقات جيدة ببعض الشركات العابرة للقارات وأصحاب البزنس في مختلف دول العالم، وانخرط في السياسة بشكل واضح منذ عام 2002، وترقي في منصبه داخل الحزب الوطني، وتعامل مع الأمر بجدية، حتى إنه نال كورسات مكثفة في بريطانيا حول إدارة الانتخابات، وهي كورسات تشبه كورسات د.محمد عبد الهادي التي ينالها كل الراغبين في احتراف التمثيل.
سيترشح عن: الحزب الوطني الديمقراطي
هل هناك معوقات لترشحه؟: أن يقرر الرئيس مبارك الاستمرار في منصبه.. أو أن يزيد الضغط الشعبي فيمنعه من الترشح.. وإن ظل الاحتمال الأخير ضعيفاً.
مؤيدون محتملون: هناك مجموعة كبيرة من أصحاب المصالح المرتبطة بصعوده إلى كرسي الرئاسة، والقائمة تضم رجال أعمال، وسياسيين-بعضهم محسوب على المعارضة-، البابا شنودة سبق وأعلن تأييده له، وهو ما يعني أن هناك بالتبعية عددا كبيراً من الأقباط سيصوتون له-المشكلة من منهم سيذهب للجان الانتخابات أصلا؟!- يمكن أن نزيد على هؤلاء، أعضاء الحزب الوطني اللي هم 2 مليون خليك فاكر- وزملاءه السابقين في الجامعة الأمريكية- مع أنهم قد يندهشون من كونه ترشح على منصب الرئيس وهو لم يترشح في انتخابات اتحاد الطلاب من قبل- ولا ننسي أهالى العجوزة القديمة الذين يفطر معهم سنويا في رمضان، ويحيطونه بحب حقيقي من الغلب الذي يعيشون فيه، بالإضافة إلى سيدة الصعيد التي طلبت منه في إحدي الزيارات أن يساعدها في شراء بقرة- بشرط أن يكون لها بطاقة انتخابية- بجانب صاحب الكشك الصغير في شارع طلعت حرب الذي يضع أعلى محله صورة تجمع بين الرئيس مبارك ونجله جمال، وبعض الصحفيين والإعلاميين المستقلين الذين لا يرون مشكلة في أن يأتي جمال مبارك رئيساً بشرط أن تكون الانتخابات نزيهة.. شوف إزاي؟!
معارضون محتملون: كل من يرفضون مشروع التوريث جملة وتفصيلا، ولا يرون في جمال مبارك شخصية خارقة للمعتاد حتى يمكن تجاوز الدستور والقانون في سبيل وصولها إلى كرسي الرئاسة، والملايين الذين عانوا ولا يزالون من ظروف معيشية واجتماعية واقتصادية وسياسية سيئة طوال حكم الرئيس مبارك والحزب الوطني ويخشون استمرار ذلك حال تولي جمال مبارك منصب الرئيس.





var addthis_pub = 'egyroom';
var addthis_brand = 'مصريات';var addthis_language = 'en';var addthis_options = 'print, email, favorites, facebook, digg, twitter, myspace, google, live, more';

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمود
المشرف العام
المشرف العام
avatar

الجنس : ذكر
البلد :
العمر : 25
المهنه :
الحاله :
عدد المساهمات : 920
نقاط : 18101
تاريخ التسجيل : 17/02/2010

مُساهمةموضوع: رد: انتخابات الرئاسة 2011 | هل يفوز واحد من هؤلاء   الأحد مارس 14, 2010 1:39 am



ممدوح رمزي اول مرشح قبطي لرئاسة مصر

ممدوح رمزي | المرشحين للرئاسة


مصريات
كونه المرشح القبطي الاول في الانتخابات الرئاسية هل سيؤثر على موقف الكنيسة و التي قالت انها تدعم صعود جمال مبارك الى الحكم خليفة لوالده الرئيس حسني مبارك ولا تبارك ترشح ممدوح رمزي للرئاسة
ممدوح رمزي


العمر وقت ترشحه: 60 سنة


الوظيفة الحالية: محام


نسبه ترشحه: 30%


مؤهلات ترشحه: لا يمتلك سجلا ضخما كناشط سياسي أو في مجال حقوق الإنسان، لكن مؤهلاته الأساسية تأتي من كونه أول قبطي يعلن عن نيته ترشيح نفسه لرئاسة الجمهورية، كما أنه من المفترض نظريا أن يتيح الدستور الحق لأي مواطن يرى في نفسه المقدرة والكفاءة أن يترشح لمنصب رئيس الجمهورية دون أن يعني ذلك فوضى أو استخفاف بالمنصب.


سيترشح عن: الحزب الدستوري


هل هناك معوقات لترشحه: تحدث عن رغبته في الترشح دون الرجوع إلى القيادات في الحزب، مما دفع رئيس الحزب نفسه لينفي استقرار الحزب على مرشح بعينه لخوض الانتخابات الرئاسية أو خوض الانتخابات نفسها من أصله، ثم إن الحزب لا يمثله سوي نائب واحد فقط في البرلمان الحالى، وربما يفقد هذا المقعد في الانتخابات البرلمانية القادمة مما يحرمه من الشرط اللازم للترشح في الانتخابات الرئاسية.


مؤيدون محتملون: لا يمتلك الحزب الدستوري تواجداً جماهيرياً كبيراً، لذا من الصعب الاعتماد على أعضائه لمساندة مرشح الحزب، لكن الأكيد أن العديد من الأقباط سيصوتون لأول مرشح قبطي في انتخابات الرئاسة المصرية، حتى وهم يدركون أن ذلك لن يؤثر في نتيجة الانتخابات وليس أكثر من تعبير عن رغبة في عودة الأقباط إلى المشاركة بفاعلية في الانتخابات والسياسة بشكل عام، وهو نفسه الأمر الذي سيدفع بعض المسلمين من أنصار المنهج الليبرالى للتصويت إلى ممدوح رمزي.


معارضون محتملون: الكل يتعامل مع أول مرشح قبطي للرئاسة باعتباره صاحب سلوك إيجابي غير ضار لكنه ربما ينفع لاحقا، وبالتالى من الصعب أن يكون هناك معارضون محتملون إلا في المسلمين المتعصبين، والذي يرفضون من أصله فكرة ترشح قبطي على منصب الرئيس في بلد غالبيته من المسلمين وتستند تشريعاته إلى الإسلام، لاحظ أن الحزب الوطني نفسه سيكون داعما للمرشح القبطي لأن هذا سيعطي انطباعا بأن الديمقراطية في مصر رحبة لدرجة أن أقباطاً يرشحون أنفسهم في الانتخابات الرئاسية.. تصور يا أخي!



var addthis_pub = 'egyroom';
var addthis_brand = 'مصريات';var addthis_language = 'en';var addthis_options = 'print, email, favorites, facebook, digg, twitter, myspace, google, live, more';

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمود
المشرف العام
المشرف العام
avatar

الجنس : ذكر
البلد :
العمر : 25
المهنه :
الحاله :
عدد المساهمات : 920
نقاط : 18101
تاريخ التسجيل : 17/02/2010

مُساهمةموضوع: رد: انتخابات الرئاسة 2011 | هل يفوز واحد من هؤلاء   الأحد مارس 14, 2010 1:41 am



ايمن نور

أيمن نور | المرشحين للرئاسة
مصريات
أيمن نور رئيس حزب الغد السابق و الحاصل على ثاني اعلى نسبة تصويتات في انتخابات الرئاسة في مصر 2005 والذي حوكم بسبب قضية تزوير حكم عليه بعدها بالسجن 5 سنوات وبعد خروجه يحاول ان يثبت وجوده على الساحة الرئاسية .



العمر وقت الترشح: 47 سنة



الوظيفة الحالية: محام وصحفي




نسبة ترشحه: 60%




مؤهلات ترشحه: هو نموذج استثنائي لقصص الصعود السياسي في مصر، وواحد من قلة السياسيين الموجودين حاليا، الذين تتبعهم الناس منذ البداية، ويعرفون نشاطهم جيدا منذ سنوات بعيدة، منذ أن كان ناشطا في اتحاد الطلاب بجامعة المنصورة ومن قبله اتحاد طلاب الجمهورية، في المرحلة الثانوية مرورا بعمله كصحفي في جريدة الوفد، ووصوله إلى أن يصبح واحدا من أهم الصحفيين فيها ثم من أهم وأبرز كوادر الحزب الليبرالى العريق، وانتخابه عضوا في مجلس الشعب في انتخابات 1995 ليصبح أصغر عضو في البرلمان سنا، ونشاطه البارز في مجلس الشعب وحملاته واستجواباته، وصولا إلى تأسيسه لحزب الغد الذي رغم كل محاولات قتله لايزال قادرا على الوجود بشكل أو بآخر، وانتهاء بخوضه الانتخابات الرئاسية السابقة وحصوله على لقب الوصيف بعد أن جاء ثانيا في ترتيب الأصوات خلف الرئيس مبارك متفوقا على رئيس حزبه السابق «الوفد» د.نعمان جمعة.




والأهم من كل هذا هو إصرار أيمن نور على ممارسة السياسة بعد خروجه من السجن قبل ثمانية أشهر تقريبا، رغم إدراكه أن اللعبة أصبحت أكثر خطورة، وأنه إذا كان السجن لخمس سنوات تقريبا هو ثمن ترشحه في الانتخابات الرئاسية، فإن الثمن قد يتضاعف بعدما أصبحت معركته الأساسية هي وقف مشروع التوريث، هكذا يوجد أيمن نور تقريبا في كل يوم في مدينة ومحافظة مختلفة في مصر، فيما أطلق عليه حملة طرق الأبواب ليتواصل مع الجماهير ويقترب منهم مباشرة، وليكسر تلك الحجة البليدة للمعارضة بأنها تفتقد الشعبية لأنها لا تمتلك حرية التجول وإقامة الأنشطة في المحافظات بسبب ضغوط الأمن.




سيترشح عن: حزب الغد




هل هناك معوقات لترشحه؟: العقوبة التي قضاها بتهمة تزوير توكيلات حزب الغد، عائق أساسي إذ تحرمه من ممارسة أي حقوق سياسية له إلا بعد مرور سنوات، وإلا إذا حصل على حكم يعيد له حقوقه المسلوبة، وهو أمر غير مستبعد لما عرف عن أيمن نور من قدرته على تفجير المفاجآت السياسية والقانونية المدوية في اللحظات الحرجة.




مؤيدون محتملون: جمع أيمن نور أصوات نصف مليون من الناخبين في الانتخابات الرئاسية السابقة، يمكن أن نضيف فوقهم المتعاطفين معه بعد حبسه في السجن على خلفية قضية يؤكد كثيرون أنها «سياسية» بحتة، وأولئك الذين كفروا من ثنائية «الوطني- الإخوان»، والذين تعرفوا عليه عن قرب في جولاته الجماهيرية التي لا تتوقف رغم ظروفه الصحية غير المستقرة، وقطاع كبير من ناشطي الإنترنت والحركات الاحتجاجية كـ 6أبريل الذين يتضامن معهم أيمن نور ويرونه داعما لهم، إلى جانب نسبة جيدة من الشباب الذين يرون في أيمن نور نموذجا للسياسي الذي صنع نفسه بنفسه دون صفقات أو تنازلات باستثناءات قليلة طبعا.




معارضون محتملون: أعضاء الحزب الوطني، وللدقة كبار قياداته الذين يصابون بارتكاريا عند سماع اسم أيمن نور باعتباره مرشحا مزعجا في أي انتخابات رئاسية، وعدد من قيادات المعارضة التي بلغت من العمر أرذله ولم تفعل نصف ما فعله أيمن نور، الذي يرونه «زودها حبتين» وكشف عن حجمهم الحقيقي، إلى جانب مجموعة من المتابعين للشأن العام السياسي الذي يرون أن أيمن نور أحياناً يلجأ إلى الاستعراض السياسي أكثر من لجوئه إلى العمل السياسي الجاد، وهو ما تسبب في وقوعه في أخطاء سياسية وتنظيمية تجعلهم يقلقون من طريقة إدارته للبلاد في حالة وصوله لمنصب الرئيس.




var addthis_pub = 'egyroom';
var addthis_brand = 'مصريات';var addthis_language = 'en';var addthis_options = 'print, email, favorites, facebook, digg, twitter, myspace, google, live, more';

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمود
المشرف العام
المشرف العام
avatar

الجنس : ذكر
البلد :
العمر : 25
المهنه :
الحاله :
عدد المساهمات : 920
نقاط : 18101
تاريخ التسجيل : 17/02/2010

مُساهمةموضوع: رد: انتخابات الرئاسة 2011 | هل يفوز واحد من هؤلاء   الأحد مارس 14, 2010 1:42 am



ممدوح اباظة رئيس حزب الوفد الجديد

محمود أباظة | المرشحين للرئاسة
مصريات
محمود أباظة ابن محافظة الشرقية هل يقوم بترشيح نفسه في انتخابات الرئاسة في مصر وخاصة كونه رجل سياسي و رئيس لحزب الوفد الجديد وعضو مجلس الشعب عن دائرة التلين في الشرقية



العمر وقت الترشح: 63 سنة


الوظيفة الحالية: محام ورئيس حزب الوفد


نسبه ترشحه: 80%


مؤهلات ترشحه: هو رئيس أعرق الأحزاب المصرية الموجودة حالياً، وهو الحزب الذي تعود جذوره إلى السنوات الذهبية لليبرالية وحركات التحرر الوطنية الأصيلة، كما أنه عضو مجلس شعب في الدورة الحالية بعد معركة انتخابية عنيفة مع أحد أشقاء رئيس ديوان رئيس الجمهورية د.زكريا عزمي.


سيترشح عن: حزب الوفد


هل هناك معوقات لترشحه؟ الحزب لم يتخذ قراراً بالمشاركة في الانتخابات الرئاسية حتى الآن، وهو تأخر غريب لا يتناسب مع مكانة حزب كالوفد، محمود أباظة نفسه لم يتحدث مطلقاً عن الانتخابات الرئاسية وكأنها رجس من عمل الشيطان، أو كأنها مشروع غير مدرج لديه أو لدى الحزب.


مؤيدون محتملون: المعارضون للحزب الحاكم بشكل عام، قد يصوتون له على سبيل الإغاظة، وليس تأييدا له، كما أن هناك فريقا مؤيداً له داخل حزب الوفد، سيقف خلفه في الانتخابات، مع الإشارة بأن هناك فريقا آخر داخل الحزب لايزال يعتبره قافزا على رأس الحزب ولم يصل إليه استنادا إلى ديمقراطية حقيقية.


معارضون محتملون: من داخل الحزب نفسه هناك فريق لن يصوت له، كما أن أباظة- بغض النظر عن إيجابيات أو سلبيات في مسيرته – لا يمتلك شعبية حقيقية في الشارع تمكنه من حصد ملايين الأصوات

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمود
المشرف العام
المشرف العام
avatar

الجنس : ذكر
البلد :
العمر : 25
المهنه :
الحاله :
عدد المساهمات : 920
نقاط : 18101
تاريخ التسجيل : 17/02/2010

مُساهمةموضوع: رد: انتخابات الرئاسة 2011 | هل يفوز واحد من هؤلاء   الأحد مارس 14, 2010 1:43 am



سامح عاشور نقيب المحامين السابق

سامح عاشور | المرشحين للرئاسة
مصريات
سامح عاشور نقيب المحامين السابق وعضو مجلس الشعب السابق ايضا القادم من سوهاج و موقفه من انتخابات الرئاسة 2011



العمر وقت الترشح :57سنة


الوظيفة الحالية: محام


نسبة ترشحه: 40%


مؤهلات ترشحه: هو ناشط سياسي منذ سنوات عمره المبكرة، ترأس اتحاد طلاب كلية الحقوق بجامعة القاهرة في الفترة من 1973 وحتى 1975، وعضو مجلس شعب سابق، عرف بنشاطه الكبير ومشاغباته، كما أنه ظل في منصب نقيب محامي مصر والعرب لثماني سنوات متصلة «2001-2009»، وشغل منصب نائب رئيس اتحاد المحامين الدولي، والمحصلة العامة لكل هذا أنه يجمع بين خبرات العمل العام والسياسي والنقابي والخدمي، إلى جانب تمتعه بشبكة علاقات جيدة في دول العالمين العربي والأوروبي أيضا، سيترشح عن: الحزب الناصري


هل هناك معوقات لترشحه؟: بصفته نائبا أول للحزب وعضوا في الهيئة العليا له، لن تكون هناك معوقات إجرائية لترشحه، بشرط أن يحوز على التوافق الحزبي الذي يمنحه ذلك، وأن يستطيع الحزب الناصري أن يحجز مقاعد في البرلمان في الانتخابات القادمة تمكنه من طرح اسم سامح عاشور كمرشح على رئاسة الجمهورية.


مؤيدون محتملون: ليس أعضاء الحزب الناصري فحسب، بل غالبية أبناء التيار الناصري بشكل عام، حتى أولئك الذين ليس لهم أي وجود في أي من الأحزاب التي تحمل توجهات ناصرية، إلى جانب المتمسكين بفكرة القومية والوحدة العربية.


معارضون محتملون: الحزب الوطني كالعادة، وعلى يمينه الإخوان المسلمون الذين كانوا سببا رئيسيا في فشل عاشور في انتخابات المحامين الأخيرة، إلا إذا حدث تفاهم بشكل أو بآخر بينه وبينهم، حزب الوفد وأنصاره من الصعب أيضا أن يدعموا مرشحاً يحمل أفكار ثورة يوليو، إلا إذا تم الاتفاق على اعتباره مرشح المعارضة الوحيد، إلى جانب أصحاب الأفكار المغايرة لأفكار سامح عاشور فيما يتعلق بالوحدة العربية التي ينظرون إليها باعتبارها «طق حنك» ليس أكثر، أو كأفكار أخرى مثل نصرة نظام ديكتاتوري مثل نظام صدام حسين في مواجهة استعمار خارجي مثل الولايات المتحدة، لمجرد أن نظام صدام وطني.



var addthis_pub = 'egyroom';
var addthis_brand = 'مصريات';var addthis_language = 'en';var addthis_options = 'print, email, favorites, facebook, digg, twitter, myspace, google, live, more';

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Admin
صاحب الكافيه
صاحب الكافيه
avatar

الجنس : ذكر
البلد :
العمر : 27
المهنه :
الحاله :
عدد المساهمات : 1349
نقاط : 22212
تاريخ التسجيل : 17/02/2010

مُساهمةموضوع: رد: انتخابات الرئاسة 2011 | هل يفوز واحد من هؤلاء   الثلاثاء مارس 16, 2010 7:26 pm

شكرا على المجهود الرائع


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://eldeek-anything.yoo7.com
 
انتخابات الرئاسة 2011 | هل يفوز واحد من هؤلاء
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الكافيه :: ركن الاخبار :: مصر 2011-
انتقل الى:  
عدد الزوار حتى الان
free counters